الثمرة المعجزة

29 آب 2019

قال العهد القديم كلمته : "وفي اليوم السابع إستراح الرّب".
لكن، لم يشأ الله الإطمئنان أو الإسترخاء إلّا بعد أن خلق آدم ومن ضلعه حواء، وجعلهما أسمى الكائنات معلناً انطلاق دائرة الحياة المتجدّدة.
ومذّاك الحين، غزا الإنسان الأرض وهيمن على باقي الكائنات وانتشر في الأقاصي، تمدّن واستقرّ في مجتمعات تلاقت تارة وتصارعت طورا...

الفضاء السيبرانيّ إدارة وضرورة أمنيّة

29 آب 2019

لطالما شكّل التطوّر أحد أبرز عناصر حياة الإنسان وديمومته منذ التاريخ ولحينه. وكان له الفضل الأكبر في خدمته وتأمين راحته وتحسين طرق عيشه وتلاقيه مع الآخر، بالتماشي ونسبة التطوّر وفق كلّ مرحلة من المراحل الزمنيّة.
لكن اليوم، يتبيّن أنّ التطوّر التكنولوجيّ السريع، خاصة في مجال الفضاء السيبرانيّ غير المحدود وغير المضبوط، يستدعي دق...

الكفاح المقدّس وإعلان الحرب

29 آب 2019

لا بدّ لنا من الإشارة في بداية المقال إلى أنّ لبنان، لؤلؤة الشرق والعالم، قد تخطّى دَينه العام على مدى العقود الأخيرة المئة مليار دولار، وانخفض مؤخّراً نموّه الإقتصاديّ السنويّ إلى ما دون النّصف بالمئة، مع عجز فاضح في ميزانه التجاريّ، وعبء دوليّ وأمميّ مُنزل نتيجة التناطح العسكريّ والمناكفات السياسيّة والصراعات الإقتصاديّة المتمحورة في...

الكلمة صار جسداً وحلّ بيننا

29 آب 2019

يُعدّ زمن الميلاد حدثاً فاصلاً في حياة الشعوب إذ بدأ التاريخ ببدءٍ جديد، طاوياً مرحلة العهد القديم وزمن العين بالعين والسنّ بالسنّ ليفتح الأفق أمام زمن الرحمة والمغفرة والمحبّة. زمن الميلاد هو زمن المجيء، الذي تمّ فيه استقبال يسوع المسيح في مذود فقير من تبن وعلف في بيت لحم منذ أكثر من ألفي عام، في لحظة جبروت وسكينة وتأمل أمام هيبة الحضور...

الوقت ثمار وشوك

29 آب 2019

لطالما سمعنا أنّ الوقت من ذهب، وذلك لأهميّته في تنظيم حياة البشر والمجتمعات والدّول. لكن، إذا ما تعمّقنا في مفهومه لرأينا أنّ الوقت أثمن من كلّ كنوز الكون حيث لا يمكن تعويضه أو استرجاع ما مضى منه. وهو، إن لم نستثمره خيراً أتلف حياتنا وأغرقنا في دوّامة الجمود الفتّاك. من هنا اليقين على أنّ كافة الأمور مرهونة بأوقاتها التي يعود للإنسان...

حرب الشوارع في لبنان

29 آب 2019

للوهلة الأولى تتأتّى ذكرى الحرب الأهليّة اللّبنانيّة الأليمة على مدى 15 عاماً، بمشهديّة صراع الأخوة من أجل مصالح الآخرين، حيث عاثت الفوضى في شوارع الوطن كطفيليّات امتصّت موارده وأعمار الشباب، وضخّت السّموم في شعارات التفرقة التي قسمت الشعب على ذاته، عقلاً واحداً، قلباً واحداً، إنّما يدَين إثنتين مسنّنتين، نهشت الواحدة الأخرى لتقطع وريدها....

سقوط الجدار وخلفيّاته

29 آب 2019

حاجز إسمنتيّ مشدّد الحراسة بطول 155 كيلومتراً وارتفاع 12 متراً لم يكن كباقي الجدران، لأنّه قسّم الكرة الأرضيّة جمعاء عام 1961 إلى نصفين بحدودها وشعوبها وولائها. الأوّل شيوعي يلتفّ حول عباءة الإتّحاد السوفياتيّ وآخر رأسماليّ ينضوي تحت جناحيّ الولايات المتّحدة الأميركيّة.
الرمزيّة العظيمة لهذا الجدار الصغير من جهة، وظروفه وتوقيته من...

كأس الثنائيّة المرّة

29 آب 2019

في ظلّ عولمة مطلقة زرعت علمانيّة مستحدثة في شتّى بلدان العالم، زالت الحواجز التاريخيّة بين الحضارات التي تطايرت بذورها الملقّحة لبعضها البعض والمندمجة فيما بينها، فتمخّضت قرية صغيرة من رحم الكون الواسع.
لسنا بصدد البحث في حسنات أو سيّئات ثنائيّة العلمانيّة والعولمة ولا بتأثيرهما على الدّول، بل بانعكاسهما البسيط على شعب مشرقي...

ما بين أمسنا وحاضرهم ناقوس خطر

29 آب 2019

تسارعت السنون وهرولت الأيام ليتغيّر كلّ شيء وينحدر تدريجيّاً نحو الأسوأ، حتّى صار السواد الأعظم من شباب اليوم يحنّ إلى استذكار روعة الطفولة وجرأة المراهقة لتلك الأيّام القديمة الزائلة. وها نحن ننطلق من مقارنة فاضحة ومؤلمة، لبساطة الأمس المنسيّة وواقع اليوم الملموس.
نعم البساطة، حين كان أولاد الحيّ يتجمهرون في باحات وبؤر حول طابة...

شاركونا أي معلومات تعتقدون أنها تصب في مصلحة حماية الوطن والمواطن، وذلك من خلال التواصل معنا عبر خانة (اتصل بنا) مع حفظ حقكم بالتكتم عن أسمائكم، وحتى لو افصحتم عنها، فسوف تبقى سرّية. لا تترددوا بإبلاغنا عن أي معلومة مهما كانت هامشية او غير مهمة في نظركم، فكل معلومة يمكن ان تفيد.
 

822610 1 (961)+

info@state-security.gov.lb